الأخبار:  أخبار لبنان  |  أخبار سوريا  |  أخبار فلسطين  |  أخبار الأردن English | Français

أخبار | فلسطين

 
وزير الأمن الإسرائيلي يحظّر عمل قناة "القدس" والشرطة تحقّق مع طاقم "البشير برميديا" بتهمة التعامل معها
July 13, 2018
المصدر: القدس ـ خاص "سكايز"
 
استدعت الشرطة الاسرائيلية، يوم الاثنين 9 تموز/يوليو 2018، الطاقم الإعلامي لشركة "البشير برميديا" في أم الفحم، الذي ضمّ مدير الشركة أياد النائل والمصوّر محمد جبارين والمراسل أنس موسى، وحقّقت معهم. وتُقدّم الشركة خدمات إنتاجية لقناة "القدس" التي تم حظرها يوم الثلثاء 3 تموز الحالي، بموجب قرار صادر عن وزير الأمن الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان، وذلك حسب قانون "مكافحة الإرهاب" الإسرائيلي.
وفي التفاصيل، قال النائل لمراسلة "سكايز": "اتصلوا بالزميل جبارين واستدعوه الساعة السابعة، بينما توجهوا الى منزلي وأبلغوني بأنهم يستدعوني للتحقيق. سلّموني ورقة الاستدعاء وتوجّهت الى مركز شرطة وادي عارة، حيث استمر التحقيق معي ساعة ونصف الساعة،  وتمحور حول عملنا مع قناة القدس، فقلت لهم ان عملي هو مع شركة قانونية لديها ترخيص في بريطانيا، ونحن نقدّم فقط خدمات لقناة القدس وقنوات أخرى".
أضاف: "أخبرني المحقق أن القناة إرهابية، لكني قلت له لم يتم إعلامي بهذا حتى هذه اللحظة، فسلّمني الشرطي الامر بحظر القناة من قِبل وزير الامن، وإثر ذلك قررنا وقف التواصل مع أي جهة في قناة القدس وخرجت من دون التوقيع على شيء".
من جهته، أكد موسى استدعاءه من منزله للتحقيق معه في مركز شرطة أم الفحم، مضيفاً: "هناك أبلغوني بأني موقوف بهدف إجراء تحقيق، وقاموا بحجز هاتفي النقال وأبلغوني بأنهم يريدون نقلي الى مركز مخابرات الشاباك في سجن كيشون المعروف باسم الجلمة، حيث تم التحقيق معي هناك لمدة ست ساعات عن عملي الصحافي. وخلال التحقيق كانوا يريدون ربط قناة القدس بحركة حماس وحاولوا اجتزاء اعتراف منّي بذلك، بعدها تم إبلاغي بقرار حظر القناة".
وتابع: "بعد انتهاء التحقيق نقلوني الى تحقيق آخر مع وحدة اليمار (قسم التحقيقات)، وهناك حققوا معي ساعتين للاشتباه بتقديمي معلومات والتعاطي مع منظمة محظورة، أنكرت كل التهم التي لا أساس لها من الصحة وأفرجوا عنّي بشروط، تتضمن الحبس المنزلي لمدة خمسة أيام، المنع من السفر لمدة ثلاثة أشهر، وعدم التواصل مع طاقم شركة البشير لمدة ثلاثين يوماً، وعدم التعامل مع قناة القدس نهائياً".