الأخبار:  أخبار لبنان  |  أخبار سوريا  |  أخبار فلسطين  |  أخبار الأردن English | Français

أخبار | فلسطين

 
القوات الإسرائيلية تُصيب 12 صحافياً ومصوّراً بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز وأمن "حماس" يعتدي على آخر بالضرب شرق غزة
April 3, 2019
المصدر: غزة ـ خاص "سكايز"

استهدفت القوات الإسرائيلية، يوم السبت 30 آذار/ مارس 2019، بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز، كلاً من رئيس قسم الموقع الالكتروني لإذاعة "الأقصى" محمد أبو حية، ومصوّر إذاعة وتلفزيون "الأقصى" محمد بلّور، ومراسل فضائية "فلسطين اليوم" واذاعة "القدس" علاء النملة، والمصوّر الحرّ محمد قنديل، ومصوّر شبكة "سما القدس" عطا فوجو، والمصوّر الحرّ عبد الله الرنتيسي، ومصوّر شبكة "رواد الحقيقة" بلال الدربي، ومراسل إذاعة "صوت الوطن" محمد اللوح، والصحافيّين الذين يعملون بشكل حرّ وليد أبو الرك ودالية الخولي وعبد الله عزارة وصابر نور الدين، بينما اعتدى الأمن الخاص بتنظيم مليونية العودة والذي يتبع لحركة "حماس" بالضرب والشتم على المصوّر الحرّ أحمد المجايدة، أثناء تغطيتهم فعاليات مسيرة العودة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وفي التفاصيل، قال أبو حية لمراسل "سكايز": "كنا في بثٍ حيّ لفعاليات مسيرة العودة شرق مخيم البريج وسطَ قطاع غزة عندما استهدفني جنود الاحتلال برصاصة مطاطية أصابني في فخذي الأيسر". 

أما بلّور فقد أُصيبَ برصاصةٍ مطاطية في فخذه الأيمن أثناء تغطيته أحداث مسيرة العودة شرق مخيم البريج، ولفت إلى أنه كان يلتقط بعض الصور للمتظاهرين على بُعد 50 متراً من نقطة التماس مع الجنود الذين استهدفوه على الرغم من  أنه كان يرتدي شارة الصحافة ويحمل الكاميرا. 

من جانبه، أوضح النملة أنه أصيب عند الساعة الثالثة بعد الظهر بقنبلة غاز في ساقه اليسرى، وتابع: "أعتقد أن الاصابة كانت متعمّدة لأني كنت أظهر بشكل واضح للجنود المتمركزين فوق السواتر الترابية، وأقف برفقة ثلاثة صحافيّين بعيداً عن المتظاهرين، وكنّا نرتدي الدروع الخاصة بالصحافيّين ونحمل كاميرات ومعدات صحافية". 

وكذلك أُصيب بقنبلة غاز كل من قنديل في ساقه اليمنى، والرنتيسي في ظهره، وفوجو في ساقه اليمنى، والدربي في وجهه، كما أصيب كل من اللوح والخولي، وعزارة، وأبو الرك، ونور الدين بالاختناق الشديد نتيجة استنشاقهم قنابل الغاز.

أما المجايدة، فقد كتب على صفحته الخاصة على "فايسبوك" أن "ما يحدث شرق خانيونس قمة في الانحطاط والوقاحة في التعامل مع الجماهير .. وانا كإعلامي تم الاعتداء عليّ ضرباً ولفظاً من قِبل أصحاب السترات البرتقالية". 



كلمات مفاتيح: