الرجاء إدخال البريد الالكتروني للحصول على رمز تأكيد التنزيل.
أدخل رمز التأكيد
مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

إلغاء عرض فيلم في مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية بعد إحالته إلى لجنة الرقابة

الإثنين , ٢٢ تشرين الثاني ٢٠٢١

ألغت إدارة "مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية"، يوم الأحد 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2021،  عرض فيلم "الرجل الذي باع ظهره" (2020)، للمخرجة التونسية كوثر بن هنيّة، الذي كان من المفترض أن يُعرض يوم الأحد في إطار النسخة السابعة من المهرجان الذي يمتد من 18 إلى 28 تشرين الثاني الجاري، على مسرح مونو في الأشرفية، بسبب "إحالة الأمن العام اللبناني الفيلم إلى لجنة التدقيق لديها".

 

وحسب موقع "العربي الجديد"، فقد "ارتأى مكتب الرقابة في الأمن العام إحالة فيلم الرجل الذي باع ظهره (2020) إلى لجنة التدقيق لديها، من دون الإعلان عن سبب ذلك، للبتّ بالموقف النهائي للأمن العام من الفيلم. واكتفت إدارة المهرجان بالقول إنّها ستُعلن عن موعد جديد للعرض على ضوء هذا الموقف النهائي".

 

يُذكر أن الفيلم مرشّح رسمياً لجائزة "أوسكار" أفضل فيلم دولي في النسخة الـ93، ومن بطولة السوري يحيى مهايني، والفرنسية ضياء ليان والبلجيكي كوين دي بو والإيطالية مونيكا بيلوتشي، وشارك في مهرجانات سينمائية عدّة قبل أن ترشحه تونس لتمثيلها في سباق "الأوسكار". ويتناول الفيلم قصة شاب سوري يهرب من مدينة الرقّة السورية إلى لبنان بهدف الوصول في النهاية إلى أوروبا للّحاق بحبيبته، لكنه أثناء هذه الرحلة يلتقي بفنان أميركي يعرض عليه صفقة يُقدّم بموجبها الشاب ظهره للفنان للرسم عليه مقابل أن يساعده الأخير على الوصول إلى وجهته.

ولاحقاً، أعلنت إدارة المهرجان عبر صفحتها على "إنستغرام"، يوم الخميس 25 تشرين الثاني الحالي، أن الفيلم حصل على إجازة عرض من الأمن العام وسيُعرض في اليوم التالي على مسرح مونو.

مشاركة الخبر

 
canl? sex sohbet - sohbet hatt? numaralar? - sex hatt? - sohbet numara - canl? sohbet hatlar? - sex hatt? - bonus veren siteler casino siteleri