مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

المباحث الجنائية تُعاوِد استدعاء الإعلامية ديما صادق والناشط جينو رعيدي

الثلاثاء , ٢٥ شباط ٢٠٢٠
استدعى مكتب المباحث الجنائية المركزية، يوم الثلثاء 25 شباط/فبراير 2020، الإعلامية ديما صادق والناشط جينو رعيدي من جديد للاستماع إلى إفادتيهما يوم الخميس 27 شباط الحالي، إثر شكوى مقدّمة من "التيار الوطني الحرّ" على خلفية قضايا نشر.

وفي التفاصيل، نشرت صادق عبر صفحتها على "فايسبوك" ما يلي: "اتصلت بي ( مجدداً) المباحث الجنائية منذ قليل. أنا مستدعاة للتحقيق في مكتب المباحث الجنائية بقصر العدل الخميس الساعة ٢، بتهمة الكذب والحضّ على الكراهية والنعرات الطائفية بين اللبنانيين، من قِبل رئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل. قال هو ما بطيق هالحركات. سأمثُل. شكراً".

من جهته، نشر رعيدي تغريدة أكد فيها أنه تمّ الاتصال به للمثول أمام المباحث الجنائية يوم الخميس أيضاً.

ويأتي الاستدعاء بعد أن تقدّم "التيار الوطني الحرّ" عبر وكيله القانوني المحامي ماجد البويز، يوم الثلثاء 11 شباط/فبراير 2020، بشكويين مع اتخاذ صفة الادّعاء الشخصي من جانب النيابة العامة التمييزية بحقّ كل من صادق ورعيدي بجرائم المواد ٣١٧ و٣٨٥ و٥٨٢ عقوبات، على خلفية نشرهما "أخباراً كاذبة وفيديو منسوب موضوعه زوراً الى التيار الوطني الحر، يتضمّنان إثارة للنعرات المذهبية والعنصرية والحضّ على النزاع بين الطوائف ومختلف عناصر الأمة، والقدح والذمّ والتحقير"، بحسب الشكويين.

مشاركة الخبر